أسرار التعامل مع الطفل الفضولي

أسرار التعامل مع الطفل الفضولي

أسرار التعامل مع الطفل الفضولي

يتبادر إلى ذهن أطفالنا يومياً العديد من الأسئلة الفضولية، التي غالباً ما تسبب للأهل حيرة كبيرة في كيفية الإجابة عنها. وقد يصبح هذا الأمر أصعب كلما كَبُر الطفل في السن وبدأ بمرحلة تكوين ذاته ومعارفه وخبراته، وبالتالي يحتاج الأبوان إلى التحلي بالصبر، والحكمة، والاطلاع الواسع على كيفية الإجابة عن أسئلة الطفل الفضولي.

  • لماذا تحرك العصافير أجنحتها عندما تطير ولا تفعل الطائرة ذلك؟
  • لماذا السمك لا يغرق ولا يموت في الماء؟
  • كيف أمسك القمر؟

ما أسباب الفضول عند الأطفال؟

أسئلة الطفل جزء مهم من نموه الإدراكي والمعرفي السليم. ويحتاج الطفل إلى معرفة الكثير عن هذا العالم الكبير الذي يحيط به. ويلجأ الطفل إلى أهله ليسألهم كونهم مثله الأعلى ومصدر، فمن المهم جداً أن تحرصي على إرضاء هذا الفضول وأن تحاولي الإجابة عن أسئلته.

 

عوامل الفضول لدى الأطفال كثيرة، سنذكر بعضاً منها:

  1.  غريزة التعلم الموجودة لدى جميع المخلوقات بدرجات متفاوتة.
  2.  التقليد المكتسب من البيئة التي نشأ فيها الطفل الفضولي، كأن يشاهد أحد أفراد عائلته يسأل كثيراً، فيكتسب الطفل الفضولي هذه العادة منه.
  3. بعض الأطفال لديهم الرغبة في التعلم وحب المعرفة أكثر من غيرهم، يسعون إلى زيادة مستواهم المعرفي.
  4.  الاستطلاع وتجريب بعض الأشياء، يسعى الطفل الفضولي إلى تجريب أشياء ممتعة جديدة، ليتعرف عليها ويفهم تقاصيلها.

الطفل الفضولي

كيف نجيب عن أسئلة الطفل الفضولي؟

يتسم الأطفال جميعهم عادةً بالفضول، ويسعون إلى اكتشاف كل ما يحيط بهم، وما يرونه ويسمعونه ويشعرون به، فالطفل فضولي يحب الاستطلاع، وغالباً ما تأسره هذه الأسئلة بالذات، خصوصاً أن الطفل في مرحلة عمرية معينة يبدأ بتلقي كل المعلومات والبيانات من حوله، حتى يفسرها ويترجمها وتنشأ منها أسئلته الفضولية هذه. وفضول الطفل جيد له، إذ يساعده على التعرف على عالمه ومحيطه وتعلم العديد من الأشياء والخبرات المهمة في الحياة. من الممكن ان ترى طفلي الرضيع يمسك كتابًا

لذا ينبغي على الأبوين الإجابة عن أسئلة الطفل الفضولي، إجابة منطقية، فهذا يساعد الطفل على توسيع مداركه وتحقيق له التوازن النفسي، وتبني ثقته بنفسه وتنمي تفكيره الإبداعي.

كيف تتعامل مع الطفل الفضولي؟

إن استفسارات الطفل وأسئلته لا حصر لها، تكون طريقة ووسيلة لجعله يتعلم كثيراً من القضايا المهمة في الحياة، ولكن بالمقابل قد تسبب هذه المسألة إزعاجاً وإحراجاً في بعض الأحيان لأهله، لذا يجب على أهل الطفل أن يكونوا على قدر من المسؤولية في التعامل مع أسئلة أطفالهم الفضولية، وذلك من خلال اتباع مجموعة من الخطوات:

  1.  يجب أن يعلم الطفل ما له وما عليه، ويعرف أن ليس كل ما في الحياة مرتبط به ومن شأنه، وهناك خصوصيات بالنسبة للآخرين ويجب ألا يتدخل فيها.
  2.  وبالمقابل يجب على الأهل أن يحترموا خصوصيات أطفالهم، ليتعلموا احترام خصوصيات الآخرين.
  3.  دعم الطفل ومساعدته في تجاربه الجديدة التي يخوضها، لتطوير مهاراته وقدراته.
  4.  مساعدة الطفل على الإجابة عن أسئلته بنفسه، عن طريق التعلم والتحليل والاستنتاج، فهذا يؤثر في نمو الطفل الفكري.

طرق التعامل مع الطفل الفضولي

نصائح للإجابة عن أسئلة طفلك المحرجة:

  •  تحلَّ بالصبر: لا تجعل طفلك يشعر أنك مللت من أسئلته، وأنك تريد الانصراف عنها بأي طريقة، كن صاغياً له واستمع حتى النهاية، ولا تنهيه عن سؤالك مرة أخرى. والأهم من هذا كله، عدم تحويل جوابك عن السؤال لمحاضرة معقدة، بل حاول أن تحاوره وتفهمه الإجابة حسب مستواه العقلي والعمري.
  •  أجب عن السؤال: عندما تبدأ أسئلة الطفل الفضولية والمعقدة، يحاول بعض الآباء أن يستخدموا عبارات التأجيل، مثل: عندي الكثير من العمل، سنتحدث لاحقاً في الموضوع، أو أنت مازلت صغيراً، عندما تكبر ستعرف الإجابة عن هذه الأسئلة. تجاهل الأبوين للسؤال ليس أمراً جيداً، فهذا لن ينسيه السؤال مطلقاً، بل سيجعل الطفل يتوجه نحو بعض المصادر غير الموثوق بها مثل الإنترنت أو الأصدقاء، لذا يجب عليك أن تعطي إجابة واضحة ومناسبة وصحيحة دون تردد.
  •  التشجيع المستمر: شجع طفلك باستمرار، وادعم حسّه الفضولي في كل المواقف، واثنِ على أسئلته، فهذا سيعطيه ثقةً لا محدودة لذلك كيف آخذ بيد الطفل الحساس نحو الازدهار؟ ، ولا يشعر بالخجل حيال هذه الأمور، وبالتالي ستبني له شخصية قوية وواقعية ولا تخشى الظروف.
  •  إجابات تناسب العمر: تحتاج أسئلة الطفل الفضولية إلى الدقة وبعض التخطيط من قبل الأهل، حول كيفية إيصال المعلومة الصحيحة والهادفة، لبناء مخزون معرفي جيد يتناسب مع طبيعتهم ومستواهم العمري. وإن لم تستطع معرفة الإجابة يجب عليك إخبار الطفل بذلك، وقل له  سنبحث سوياً عن الإجابة، فمجرد إعطاء أهمية لسؤاله، فأنت تعطيه اهتماماً كبيراً حتى لو لم تكن هناك إجابة عن سؤاله.
  •  لا تكذب: إذا كنت تعتقد أن الكذب سينجيك من سؤال طفلك الصعب، فأنت مخطئ، لأن طفلك يعتبرك مثله الأعلى ويثق بك إلى أبعد الحدود، وفي حال اكتشافه

كيفية التعامل مع الطفل الفضولي

للحقيقة ستخلق حاجزاً بينك وبينه، ولن يعود إليك مجدداً إذا كان يريد إجابة عن سؤال ما. ويمكنك أن تطلب من طفلك وقتاً إضافياً حتى تجيبه عن السؤال، في حال أنك لم تستطع صياغة الجواب له في اللحظة نفسها.


اقرأ أكثر : طرق لتنمية التفكير النقدي لدى طفلك

شاركنا برأيك