قصص عربية للأطفال

أفضل قصص عربية للاطفال 2022

أفضل قصص عربية للاطفال 2022

يحتاج الأطفال دائمًا إلى من يرشدهم نحو طريق أفضل، فيه العلم والمعرفة والكثير من المفاهيم الصحيحة، وغرس القيم الفاضلة والإيجابية، للارتقاء بمستواهم الفكري والثقافي، وحتى مستواهم العاطفي، فالأطفال عمومًا لديهم سيكولوجية نفسية تحتاج إلى مهارات خاصة لبنائها وتطويرها ووضعها في المسار المناسب والصحيح

تنتج دار الهدهد للنشر والتوزيع قصص عربية للاطفال، لإدراكها التام بأنَّ القصص والحكايات إحدى أهم المكونات التي تدلهم على المبادئ السامية، وتنمّي حس الإبداع والتفكير السليم، وتجعلهم يتخيَّلون الوقائع، ويرسمون الصور، ويبنون من القصة سلاسل مهمَّة في عالمهم الاجتماعي والعائلي

وتعدُّ دار الهدهد للنشر موطنًا مهمًّا لحكايات الاطفال باللغتين العربية والإنكليزية، إذ تعي هذه المنصة تأثير كتب الأطفال الإيجابي في مداركهم، وقدرتها على نقلهم من ضفة إلى أخرى، ولا سيَّما بعد انتشار المواقع الإلكترونية غير الهادفة، ولهو الأطفال هنا وهناك دون هدف محدَّد

فتسعى دار الهدهد للنشر والتوزيع الإماراتية إلى توحيدهم وتعليمهم وتسليتهم وجعلهم يأخذون القراءة عادة، مثل عاداتهم اليومية التي لا يستغنون عنها، من خلال ما تقدَّمه من حكايات للاطفال ذات أهداف سامية، فتنتقي دار الهدهد أجود المواد الأدبية والتعليمية الموجَّهة لمختلف مراحل الطفولة وصولًا إلى الشباب

وتعمل دار الهدهد على تقديم رسومات متنوعة ولغة بصرية جديدة ومنعشة للحس الإبداعي لدى الطفل، انطلاقًا من هدفها في الإسهام في بناء جيل واعٍ ومدرك لقيمة القراءة وفعاليتها في صقل الذات والوصول إلى المعارف، من خلال قصص عربية للاطفال تعزِّز اللغة العربية الأم، وتجعلها أقرب إليهم

 أهمية القصص القصيرة للاطفال التي تنشرها دار الهدهد للنشر والتوزيع

منذ القدم، تمنح القصص قيمة مضافة عند الأطفال في شتى مجالات الحياة، فهي تعمل على

  • غرس القيم الدينية والخلقية والاجتماعية في نفوس الأطفال.
  • التأثير والإقناع والتربية والتعليم.
  • قدرة القصة على شد انتباه الطفل وجذبه.
  • تقود إلى إثارة العواطف والانفعالات لدى الطفل إضافةً إلى إثــارته للعمل.
  • المساعدة في النمو اللغوي للطفل، وفي تكوين شخصيته والوصول بها إلى درجة من النمو والنضج.
  • تسمح، حكايات الأطفال، للطفل أن يعيش حياته مستمتعًا بها ومتفاعلًا مع البيئة التي يعيش فيها بمدخلاتها المتعددة، فللقصة أهمية قصوى بالنسبة إلى الأطفال.
  • تنمّي جوانب شخصية الطفل الحسية والعقلية والروحية، فهو يعايش القصة ويتخيل نفسه بطلًا فيها، ولا سيَّما إذا كانت أحداثها واقعية، فالقصة تحرره من واقعه وحدوده التي يعيش فيها إلى عالم واسع فسيح.
  • تخاطب اللاشعور في الإنسان، وتحاكي وجدان الطفل الذي لم يميِّز بعد كيفية التفريق بين الحق والباطل أو بين الصواب والخطأ.
  • تسعى دار الهدهد للنشر والتوزيع من خلال ما تبثُّه من قصص عربية للاطفال، أن تكّون صورة من القيم الإيجابية في ذهن الطفل، يسمعها ويتخيَّلها ويطبّقها.

 

تحتاج تربية الأطفال وتنشئتهم إلى أساليب عدَّة، لتساهم في تعزيز القيم والإيجابيات في كل نواحي الحياة، ومن هذه الأساليب أسلوب التربية بالقدوة، وأسلوب التربية بالعادة، وأسلوب التربية بضرب المثل، لكنَّ أنجح تلك الأساليب وأكثرهم تأثيرًا في نفس الطفل هو أسلوب التربية بالقصة، من خلال سرد قصص اطفال هادفة، نظرًا للميزات العديدة التي يتحلّى بها،والسمات التي ينفرد بها دون غيره من الأساليب، ونظرًا إلى طبيعة البشر التي ترفض التوجيه المباشر وتنفر منه، وإلى طبيعة التعلم الأوَّلي التي يتعلم بها الطفل. وتُعد القصة من أقوى عوامل استثارة الطفل، والتأثير فيه تأثيرًا لا ينحصر على وقت سماعه أو قراءته، وإنما يتجاوز إلى تقليد ما يجري فيها من أحداث، وما تنطوي عليه من شخصيات ووقائع وسلوك وأخلاق في حياته اليومية الواقعية.

محتويات دار الهدهد للنشر والتوزيع، دار نشر قصص عربية للاطفال تعزز قدرات طفلك

يحتوي موقع دار الهدهد للنشر والتوزيع على أبواب عدَّة، تضم قصصًا للاطفال مصنفة لفئات عمرية مختلفة: 3 – 6 / 6 – 9 / 9 – 12 / 12 – 15

ويتميز الموقع بألوانه الجذابة وصوره الملونة، فيجذب القرّاء إليه، ولا سيَّما أن القصة عمومًا شكلٌ ومضمونٌ ومجموعةٌ من العناصر المتآلفة، لذا تحرص دار الهدهد للنشر والتوزيع أن يكون محتوى القصص هادفًا   ومناسبًا للاطفال، وأن يتميز محتوى القصص بـ

  • اللغة المعبّرة والمناسبة لعمر الطفل، والتراكيب السهلة، والجمل القصيرة والمتوسطة الطول، والعبارات الرشيقة.
  • الصور الواضحة، أو الرسوم التعبيرية اللافتة، إذ لها دور كبير في إثراء القصة وجذب عقل الطفل وإشغال خياله.
  • تزويد الطفل بالحقائق المختلفة والمعلومات العامة عن المجتمع الذي يعيش فيه، وعن العالم من حوله، وإعداده ليعيش إيجابيًّا متكيفًا مع المجتمع ومندمجًا فيه، وملتزمًا بأنماط  سلوكية إسلامية تقوم على الحب والعدل والمساواة والخير للإنسانية كلها
  • تعريف الطفل بأنماط مختلفة من السلوك الاجتماعي المتضمن في القصة التي يستمع إليها أو يقرأها، فالقصة مصدر مهم من مصادر ثقافة الأطفال، ووسيلة من وسائل إشباع حاجاتهم، لأنها ترتبط بالطفل منذ سن مبكرة من حياته، وهذا ما تسعى إليه دار الهدهد للنشر والتوزيع من خلال حكايات عربية للاطفال
  • الإخراج الفنيّ، وهو أمر ضروري ومهم للقصة، يعطيها قيمة جمالية تجذب الانتباه، فهو بمثابة لمسة سحرية، يحاكي نفسية الطفل ويجعله يتفاعل مع القصة. مما يستوجب مراعاة أناقة الغلاف وجاذبيته، ووضوح الحروف، ترتيب الكلمات والأسطر، وحجم القصة المناسب، ومستوى الطباعة، ونوع التجليد

مقتطفات من قصص عربية للاطفال لدى دار الهدهد للنشر والتوزيع

 

أفضل قصص عربية للأطفال 2022

عالمي الصغير

من أهم الكتب وأكثرها تميزًا، المجموعة القصصية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وهو صندوق مؤلف من خمس قصص، باللغتين العربية والإنكليزية، وفيها كتب سموّه:

(عندما كنت صغيرًا، سعيت دائمًا لتعلم مهارات جديدة، وخضت مغامرات عديدة في البر والبحر.. ها أنا أنقلها لكم يا أبنائي وبناتي لتلهمكم، وتمنحكم متعة القراءة. ولتتعرفوا من خلالها إلى قصص مستفادة من تجربتي وحياتي في الماضي، هكذا تعلمنا وتربينا، وأريدكم أن تعلموا أن الأحلام العظيمة لا حدود لها)

 

 

أفضل قصص عربية للاطفال 2022

خطوة بخطوة لجيلٍ يقرأ

صُمِّمت هذه السلسلة بلغة جميلة وسبك لغوي جيد لتتناسب مع القدرة القرائيّة المتوسّطة أو المقبولة للطلاب من الفئة العمريّة: 6 – 10 سنوات وما فوق، أو المتأخّرين قرائيًّا.

وتقع على الأهل المسؤولية الكبرى لتشجيع الأطفال، ودعمهم نفسيًّا وعاطفيًّا، فتستطيع تمهيد الطريق لطفلك من خلال

  • تعويد الطفل على القراءة منذ نعومة أظافره
  • ملء غرفة طفلك بالكتب.
  • كن قارئًا جيدًا لتكون قدوة لطفلك.
  • عرِّف أطفالك إلى الكتب التي تتوافق مع اهتماماتهم وهواياتهم.
  • شجع طفلك بالعثور على كتب جديدة.
  • ساعد طفلك على تخيل أحداث القصة التي يقرأها.
  • ضع أوراقًا ملونة على جدران غرفته بما اقتبس من أفكار مفيدة من هذه القصص.

دار الهدهد للنشر والتوزيع.. طفلك أمانة بين أيدينا


اقرأ عن دار هدهد أكثر قصص أطفال قصيرة

شاركنا برأيك