بمجرد أن يبدأ الأطفال رحلتهم مع الأطعمة الصلبة، تتبادر إلى ذهن الآباء والأمهات تساؤلات كثيرة حول أنجع السبل لتحقيق غذاء متوازن يفيد أبناءهم ويغذيهم، ولتوفير الوجبات اللازمة لنموهم، ومن هذه الأسئلة: كيف أساعد طفلي على الاستمتاع بالأطعمة الجديدة؟ وإليك هذه النصائح. ما الأطعمة اللازمة لنمو طفلي؟

9 نصائح ليستمتع طفلك بالأطعمة الجديدة

بمجرد أن يبدأ الأطفال رحلتهم مع الأطعمة الصلبة، تتبادر إلى ذهن الآباء والأمهات تساؤلات كثيرة حول أنجع السبل لتحقيق غذاء متوازن يفيد أبناءهم ويغذيهم، ولتوفير الوجبات اللازمة لنموهم، ومن هذه الأسئلة: كيف أساعد طفلي على الاستمتاع بالأطعمة الجديدة؟

وإليك هذه النصائح.

ما الأطعمة اللازمة لنمو طفلي؟

من المهم أن يوفر الطعام الذي تقدمه لطفلك عناصر متنوعة من المجموعات الغذائية الرئيسة:

  • الفواكه والخضراوات
  • البيض ومشتقات الألبان
  • البروتينات وأهمها البقوليات واللحوم
  • الكاربوهيدرات، وعلى الأخص النشويات

فالتدرج مع طفلك، وتدريبه على تناول أطعمة متنوعة من الأطعمة منذ البداية، سيساعد في إعداده لتقبل عادات النظام الغذائي الصحي في المستقبل، ومن الممكن أن يساعد في تجنيبه فخ انتقائية الأكل الشائعة لدى الأطفال أيضًا.

بمجرد أن يبدأ الأطفال رحلتهم مع الأطعمة الصلبة، تتبادر إلى ذهن الآباء والأمهات تساؤلات كثيرة حول أنجع السبل لتحقيق غذاء متوازن يفيد أبناءهم ويغذيهم، ولتوفير الوجبات اللازمة لنموهم، ومن هذه الأسئلة: كيف أساعد طفلي على الاستمتاع بالأطعمة الجديدة؟ وإليك هذه النصائح. ما الأطعمة اللازمة لنمو طفلي؟

نصائح عند إعطاء طفلك أطعمة جديدة

قدم وجبات مختلفة

  • أتح لهم الفرصة لتجربة أشياء جديدة، يحب الأطفال اختيار طعامهم بأنفسهم وأحيانًا يستغرقهم وقت طويل في التعود على الأطعمة المختلفة.
  • استمر في تقديم مجموعة متنوعة من الأطعمة، وإدخال النكهات الجديدة تدريجيًا.
  • قلل من تقديم الخضراوات الحلوة.
  • قدم خضراوات قد تشعر أنه لا يستسيغها، مثل البروكلي والقرنبيط والسبانخ، ومن المهم أن تحرص على تقديمها منذ البداية.

 

أرهم كيف تأكل

  • يقلد الأطفال والديهم وأقرانهم دومًا، ويتعلمون بالملاحظة والتجريب، ولذلك قدم له الطعام في وجبات عائلية؛ ليتعلم أنها جزء من الوجبة العائلية الطبيعية .
  • إن تناول وجبات الطعام في التوقيت نفسه من كل يوم يسهل على طفلك معرفة الوقت المناسب للأكل.

عزّز مهارات الاستقلال 

  • اسمح له بأن يطعم نفسه بنفسه، ولتستوعب أنه من الطبيعي أن يخطئ في إيصال الطعام إلى فمه في البداية، ساعده إن لزم الأمر، ولكن حافظ على تعزيز مهارات الاستقلال لديه.
  • شجعه على استخدام أصابعه، فبهذه الطريقة يمكنه أن يدرك مقدار ما يريد أن يأكله، مما سيساعده على التعود على الأطعمة والقوامات المختلفة، وعلى تطوير التآزر بين يديه وعينيه.
  • بمجرد أن يبدأ الأطفال رحلتهم مع الأطعمة الصلبة، تتبادر إلى ذهن الآباء والأمهات تساؤلات كثيرة حول أنجع السبل لتحقيق غذاء متوازن يفيد أبناءهم ويغذيهم، ولتوفير الوجبات اللازمة لنموهم، ومن هذه الأسئلة: كيف أساعد طفلي على الاستمتاع بالأطعمة الجديدة؟ وإليك هذه النصائح. ما الأطعمة اللازمة لنمو طفلي؟

تصالح مع الفوضى أثناء التدريب

  • وهذه هي المرحلة الأهم من نمو طفلك؛ التجربة، واللعب، فإن تشجيع طفلك على لمس طعامه واستكشافه؛ سيساعده في تعلم كيفية تناول الطعام والاستمتاع بالأطعمة والنكهات المختلفة.
  • أفضل حل لتجاوزها؛ تغطية الأرضية بورق جرائد أو بساط واقٍ لتسهيل عملية التنظيف.

تجنب هذه الوجبات

  • إعطاء طفلك المشروبات المحلاة والأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من السكر أو الدهون أو الأملاح بين الوجبات الرئيسة، ستضر شهية طفلك بحيث تضمحل رهافته الذوقية، فلا يعود يشعر بالجوع أو الرغبة بتناول طعام صحي.
  • والأفضل منع هذه الأطعمة  والمشروبات كليًا في المنزل، لأن ذلك قد يزيد من رغبتهم في تناولها مع الأيام.

حافظ على أمان طفلك وتجنب المشتتات

  • تأكد من أن طفلك يجلس بأمان، في وضع مستقيم، حتى يتمكن من البلع بشكل صحيح خلال وقت الطعام، وتجنب الجلوس أمام التلفاز أو الهاتف أو الجهاز اللوحي.

كن صبورًا

  • قد يستغرق الأمر كثيرًا من الجهد، والوقت، والمحاولات لتقبل طفلك الأطعمة الجديدة، ولا سيّما في البداية، فالاستعجال قد يؤدي إلى مشاكل في التغذية.
  • تقيد بالسرعة التي يرتاح إليها طفلك، وتوقف عن إطعامه عندما يُظهِر لك كفايته.
  • لا تؤجل وجبات الطعام إلى أن يشعر طفلك بالجوع الشديد أو التعب الشديد.
  • يعرف معظم الأطفال متى يشبعون، لذا دع طفلك يرشدك ولا تجبره على تناول الطعام أبدًا.
  • بمجرد أن يبدأ الأطفال رحلتهم مع الأطعمة الصلبة، تتبادر إلى ذهن الآباء والأمهات تساؤلات كثيرة حول أنجع السبل لتحقيق غذاء متوازن يفيد أبناءهم ويغذيهم، ولتوفير الوجبات اللازمة لنموهم، ومن هذه الأسئلة: كيف أساعد طفلي على الاستمتاع بالأطعمة الجديدة؟ وإليك هذه النصائح. ما الأطعمة اللازمة لنمو طفلي؟

الأطعمة المعدة في المنزل أم الجاهزة؟

بإمكانك تحضير أطعمة  صحية معدة في المنزل من مكونات بسيطة بدون سكر أو ملح مهدرج، وهي أقل تكلفة من أغذية الأطفال المشتراة من المتاجر والمطاعم، فذلك سيساعد أيضًا في التعود على الأطعمة العائلية.

قد تصعّب الأطعمة المصنعة قبول مزيد من القوام المتنوع وتؤخر تقبل الطفل الوجبات العائلية في المنزل، فأسوأ ما في طعام الأطفال المعبأ في البرطمانات أو الأكياس أو العبوات، أن أحجام الحصص غالبًا ما تفوق حاجة الطفل في الوجبة الواحدة، وأن لأغلبها ملمسًا واحدًا وقوامًا مهروسًا، فضلًا عن أن إضافات أخرى مضرة قد تزاد إليها كالمواد الحافظة، والسكريات، وملونات الطعام.

يمكن أن تكون تلك الأطعمة مفيدة في حال كنت لا تملك كثيرًا من الوقت، أو كنت في الخارج وطفلك جائع، فإن كنت تستخدم الأكياس، أخرج محتوياتها دائمًا في الوعاء المفضل لطفلك، واستخدم ملعقته الخاصة، ولا تدعه يأكل المحتويات من الكيس مباشرة، فقد يساهم ذلك في تسوس الأسنان.

 

أخبرنا في التعليقات عن الصعوبات التي تواجهها عادة مع طفلك عند بدأ موعد الطعام.

 

حررت هذه المقالة بوساطة التربوية وداد مسالمه لصالح الهدهد اعتمادًا على المعلومات الموثقة من هيئة الصحة البريطانية.

شاركنا برأيك