الكتب الصامتة

الكتب الصامتة عوالم صاخبة

تُساهم الكتب الصامتة والقصص بشكل جيد هؤلاء الأطفال على تجاوز جزء من محنتهم، وتخفيف مصابهم، وعلى بناء فهمهم للحياة، وإمتاعهم. ولكن ما الحل إن كانت اللغة تقف عائقًا أمام ذلك؟

تخيَّل معي طفلا يعيش وسط أهله، يقرأ ويدرس بلغته الأم، ويسمعُ لغةً يفهمهما، ثم يحدثُ شيئًا مريعًا، لا ذنب له فيه، ليغير كل ذلك في مدة قصيرة، حتى قبل أن يمكنه استيعاب ما يجري حوله.

يضطر هذا الطفل أن يحمل معه ما يمكنه أخذه، ويرحل من تلك البقعة الجغرافية، إلى بقعةٍ أخرى أكثر أمانًا، ولكن بطبيعة الحال لا يمكنه أن يحمل معه كتبه، وألعابه، وبيته، ومدرسته، وأصحابه، بل وحتى أقرب الناس إليه قد لا يمكنه الرحيل معه. عندما يصل هذا الطفل إلى البقعة الجديدة، موطنه المؤقت -في أفضل الأحوال-  هذا إن استطاع العودة لاحقًا إلى موطنه الأصلي، ستظهر لديه صدمات ثقافية وفكرية، عندما لا يجد لغة يفهمها، ولا أشخاصًا يشبهونه أو يفهمونه.

ما هي الكُتب الصامتة؟

من هنا جاءت فكرة الكتب الصامتة وتحديدا عام 2012 بمبادرة من “المجلس الدولي لكتب اليافعين”، في جزيرة “لامبيدوزا” الإيطالية، التي تعد نقطة الدخول الأساسية للمهاجرين من منطقة أفريقيا والشرق الأوسط، إلى أوروبا.

لقد اكتشفوا حاجة ملحة لتجاوز حاجز اللغة الذي وقف بينهم وبين الأطفال اللاجئين الموجودين على الجزيرة. تم إطلاق مشروع “الكتب الصامتة، من العالم إلى لامبيدوزا، ومن لامبيدوزا إلى العالم”، حيث تضمن إنشاء أول مكتبة على الجزيرة الإيطالية ليستخدمها الأطفال من السكان المحليين والمهاجرين معا، وتم تزويدها بمجموعة الكتب المصورة التي لا تحتوي على كلمات، لتساعدهم على تخطي عقبة اللغة، إثراء مخيلتهم والأهم إدخال الفرحة إلى قلوبهم.

أثبتت هذه الكتب فائدتها وخاصة بالنسبة للمهاجرين واللاجئين، كونها سهلت عليهم الاندماج مع واقعهم الجديد ومجتمعهم وهكذا، انتشرت الكتب الصامتة على نطاق واسع وأصبح الرسامون يتنافسون في الإبداع والتفنن بإخراج كتب على درجة عالية من الجودة، وموضوعات جديدة ومشوقة.

 

الكتب الصامتة

الكتب الصامتة والمجلس الإماراتي لكتب اليافعين

تعرفتُ على الكتب الصامتة لأول مرة، في معرض أقامه “المجلس الإماراتي لكتب اليافعين” في أغسطس 2017 في إمارة الشارقة، حيث عرض كتبًا من دول مختلفة تكتفي برواية القصة من خلال الصور والرسومات.

ومنذ ذلك الوقت تولى المجلس مهمة تعريف المهتمين في دولة الإمارات على ماهية وقيمة الكتاب الصامت، وتشجيع الرسامين على خوض تجربة العمل على إصدار كتب صامتة، من خلال المعارض والورشات التي تطلقها على مدار العام،  وتعزيز مشاركة المؤسسات الثقافية الإماراتية في نشر الوعي بأهمية الكتب الصامتة وتأكيد أثرها في التقريب بين الثقافات المختلفة.

وأطلقت جائزة اتصالات لكتاب الطفل أيضًا فئة أفضل كتاب صامت عربي، لتشجيع دور النشر على إصدار مثل هذه الكتب.

الكتب الصامتة في الإمارات العربية المتحدة

نفخر بالكتب الصامتة التي أُصدرت في الإمارات العربية المتحدة، ومن ضمنها قصة الرسامة الإماراتية عائشة البادي “آه إنه ينتفخ”، وأيضًا قصة “أبي لا تكسر قلبي!” للكاتبة والرسامة الإماراتية د. اليازية السويدي، وكتاب “نهار وليل” للرسامة الإماراتية علياء الشامسي، وكتاب “حلّقي! حلّقي!” للرسامة الإماراتية علياء البادي.

 

الكتب الصامتة

 

هل الكتب الصامتة موجهة إلى فئة معينة؟

الجدير بالذكر أن الكُتب الخالية من الكلمات لا تُصدر فقط للاجئين وإن جاءت فكرتها من محنتهم، إنما هي مناسبة للجميع، وبالأخص ممن يعانون من صعوبات القراءة لأسبابٍ مختلفة، ما يتيح لهم ملاحظة التفاصيل الدقيقة للرسومات، وإعطائهم دورًا في خلق سردٍ بصري فريد.

الخيال هو القدرة على إنشاء صورة بصرية داخل عقولنا، وله دور فعَّال في عملية الإبداع، وتطوير مهارات التواصل والتخاطب، والتعبير عن الأفكار والمشاعر. يقضي أطفالنا أمام شاشاتهم لفترات طويلة، مما يُسبب في تعطيل دور الخيال لديهم، وتلك إشكالية يمكن للقصص الصامتة أن تساعد في حلها، فالقصة الواحدة قد تُفهَم بأكثر من طريقة، وتأخذ كل طفل إلى عالمٍ مختلف، وتحفز الخيال عنده، وتطرح الكثير عنده الأسئلة.

لعلها تجربة جديرة باختبارها، بأن نستمع إلى مجموعة من الأطفال بينما يقرؤون القصص الصامتة ويسردونها من منظروهم الخاص ورؤيتهم لتلك الرسومات، ومن تأثير ثقافتهم وبيئتهم المحلية، لعلنا بذلك نتعرف إلى أفكارهم، ونفهمهم، ونستشف مشاكلهم ومخاوفهم التي قد لا نفطن إليها.

الكتب الصامتة ونادية النجار

وقعتُ في سحر الكتاب الصامت من أول نظرة، لنبل أهدافه، ولعمق وقوة السرد البصري، وللمجهود الكبير الذي يقوم به الرسامون لإيصال أفكارهم من خلال أدق التفاصيل، حتى أنني أعترف بأنني أتمنى أن أرسم كتابًا صامتًا. المفارقة أن الكُتب الصامتة ما إن تصفحتُها حتى شعرتُ بصخب العالم وحكاياته.

للاطلاع على كتب نادية النجار المنشورة لدى دار الهدهد

النمر الأرقط

أصوات العالم

رسائل من زمن مختلف

 

نادية النجار

الكتب الصامتة

 

شاركنا برأيك